لبنان:مساواة من دون تحفّظ

راجانا حمية

بما أن الانتخابات على الأبواب، استغلّ أمس ممثلو 33 جمعية أهلية ونسائية ونقابية وشبابية المناسبة ليوجّهوا مذكرة إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري حملت عنوان «مساواة من دون تحفظ»، طالبوا فيها برفع التحفظ عن المادة 9 (البند 2) من الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي تنص على أن تمنح الدول الأطراف المرأة حقاً مساوياً حق الرجل في ما يتعلق بجنسية أطفالها، ما يستوجب تعديل قانون الجنسية (الرقم 15/ 1925) وإعطاء المرأة حقاً مساوياً للرجل في منح جنسيتها لأولادها.
طالبت المذكرة برفع التحفظ عن المادة 16 من الاتفاقية الدولية CEDAW المتعلقة بقوانين الأسرة (قوانين الأحوال الشخصية)، تعديل أو إلغاء أو استحداث ما يجب تعديله أو إلغاؤه أو استحداثه من القوانين التي ما زالت تتضمن تمييزاً بين المرأة والرجل، والتي تتعارض مع مضمون مواد لم يتحفظ عليها لبنان في الاتفاقية الدولية. وأخيراً إصدار مراسيم تطبيقية لوضع هذه القوانين موضع التنفيذ، والتوقيع على البروتوكول الاختياري حول الاتفاقية الدولية لإلغاء التمييز ضد المرأة وإبرامه.

عدد الخميس ٢٦ آذار ٢٠٠٩

%d bloggers like this: