البحرين:في اليوم العالمي للمرأة.. الدعوة للمساواة دون تحفظ

سبيكة النجار

جريدة الوقت يوم الخميس الموافق 6 مارس 2008

يوم السبت المقبل سيحتفل العالم بيوم المرأة العالمي. هذا اليوم الذي أثار جدلاً كبيراً بوزن الجدل الذي يدور حول اتفاقية مناهضة كافة أشكال التمييز ضد المرأة ومسألة حقوقها والتي هي جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان. وحقوق الإنسان لا تتجزأ، أي لا يمكن الإيمان بجزئية من تلك الحقوق مثل الحق في حرية التعبير والتجمع وغيرها وننكر حقوق المرأة أو حقوق الطفل وغيرها، لذا لا يمكن اعتبار أولئك الذين يدعون بإيمانهم بحقوق الإنسان ويسمون أنفسهم نشطاء ثم يقفون في وجه حقوق المرأة ويعارضون أبسط تلك الحقوق مثل قانون الأحوال الشخصية، هؤلاء لا يمكن اعتبارهم بأي حال من الأحوال ضمن نشطاء حقوق الإنسان.

الاحتفال بيوم المرأة العالمي هو تذكير للجميع بأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال الوصول إلى التنمية إلا إذا شاركت فيها المرأة كإنسان يتمتع بكامل حقوقه الإنسانية كالرجل تماماً. كما يشكل دعوة للمهتمين بضرورة ابتكار الأساليب والآليات المتجددة للعمل في مجال المرأة. ففي الثمانينات وحتى النصف الأول من التسعينات من القرن الماضي كانت الجمعيات النسائية أو لنقل بعضها يحتفي بهذا اليوم بطريقة مختلفة عما عليه الحال في الوقت الحاضر.

بقية المقال

%d bloggers like this: